بیان وتوضيح     مشاركة اتحاد الصناعات الغذاائية والزراعية الفلسطينية في معرض ايدما للحبوب في تركيا خلال الفترة 10-13/03/2022     اختتام اضخم معرض متخصص في الصناعات الغذائية الفلسطينية غذاؤنا 2022     اعلان عقد دورة مجانية عن الاستخدام الآمن لمنتجات التبخير من نوع فوستوكسين وماغتوكسين     دعوة للمشاركة في ورشة عمل تعريفية     تنبيه وتنويه     اختتام دورة تدريبية متخصصة في استخدام غازات التبخير     ورشة عمل عرض مخرجات دراسة سوق العمل المنفذة من خلال مرصد سوق العمل في محافظة الخليل     يوم المنتج الوطني الفلسطيني 01/11/2020     الإحصاء الفلسطيني يعلن النتائج الرئيسية لمسح أثر جائحة كورونا على المؤسسات الاقتصادية خلال الفترة (5/3/2020-31/5/2020)    

حالة الطقس اليوم

مقدمة من Investing.com
لمحة عن الاتحاد

تم تأسيس اتحاد الصناعات الغذائية والزراعية الفلسطينية عام 1995 وذلك لخدمة الأعضاء ومتابعة شؤونهم بهدف ضمان تقديم الخدمات الأفضل للأعضاء والتواصل المستمر، وهو اتحاد صناعي تخصصي مسجل تحت رقم IA/000104/08، ومن البيانات الهامة:-


• يضم اتحاد الصناعات الغذائية حوالي 206 عضو
• يهدف للنهوض بقطاع الصناعات الغذائية
• يمثل قطاع الصناعات الغذائية ما يقارب 23% من حجم الصناعة الفلسطينية
• تنفق العائلة الفلسطينية 36-38 % من دخلها على الغذاء
• يشغل قطاع الصناعات الغذائية قرابة 15000عامل
• تكمن أهمية هذا القطاع بحجم الاستثمار به والذي يزيد عن 580 مليون دولار. 

      

الرؤية المستقبلية:

 

"اتحاد صناعي يسعى لتأمين المجتمع الفلسطيني بالغذاء الصحي والاستخدام الامثل للبيئة و تنمية و تطوير جودة صناعة الغذاء بنكهة فلسطينية متميزة“

 

رسالة الاتحاد:

 

تمثيل مصالح شركات الصناعات الغذائية الفلسطينية و يسعى لتطوير صناعة الغذاء من خلال  تحقيق الاهداف الاستراتيجية التالية:


1. المشاركة في صياغة وتعديل السياسات والتشريعات الخاصة بالصناعات الغذائية وتطويرها وتشجيع الاستثمار في القطاع.
2. المساهمة في رفع القدرة الانتاجية للمنتج الفلسطيني وتطوير ثقافة الجودة والسلامة الغذائية.
3. تعزيز وتطوير برامج خاصة بترويج المنتج الوطني
4. السعي لتحقيق حصة سوقية متنامية وجاهزية للتصدير بتوظيف الاستراتيجيات والادوات المتاحة، بما يحقق مصالح الاعضاء والمجتمع الفلسطيني.
5. تطوير الهيكلية الادارية والفنية والقانونية والموارد المالية والبشرية للاتحاد
6. ايجاد اليات تعاون مع مؤسسات القطاع الخاص والعام ، وبناء علاقة مميزة مع الشركاء على مستوى الوطن.

 

نبذة عن قطاع الصناعات الغذائيةوالزراعية الفلسطينية :

 

احتلت الصناعات الغذائية أهمية بالغة بالنسبة للاقتصاد الفلسطيني، فقد ساهمت بأكثر من 24% من قيمة الإنتاج، وحوالي 22% من اجمالي الصادرات الفلسطينية، حيث بلغت الصادرات الغذائية الفلسطينية 170 مليون دولار خلال العام 2012 اي ثاني قطاع تصديري بعد الحجر والرخام، لذا فإن  الصناعات الغذائية  تحتل أهمية بالغة نظرا لقدرتها على التصدير وسد جزء كبير من احتياجات المستهلك الفلسطيني.


تعتبر الصناعات الغذائية من أقدم الصناعات المميزة في فلسطين، وتعود نشئته الحديثة إلى مطلع القرن العشرين عندما تأسست بعض المصانع الغذائية ومعامل الحلويات والسكاكر، والتي اتسع نطاقها حتى غدت توفر معظم السلع الغذائية الأساسية للمجتمع الفلسطيني، بحيث توفر اليوم ما يزيد عن 120 سلعة ومنتجا غذائيا وطنيا.


ويمتاز قطاع الصناعات الغذائية والزراعية الفلسطينية بالحيوية وقابلية التطور نظرا لكونه صناعة تحويلية، تعتمد في الأساس على موارد يتوفر جزئ كبير منها من منتجات القطاع الزراعي الفلسطيني، كما ويفر القطاع الغذائي فرص عمل أكثر من اي من القطاعات الصناعية الأخرى، حيث يشغل حالياً اكثر 15000 عامل وعاملة في مخالف التخصصات، ويشكل ناتج القطاع ما نسبته 24% من الناتج المحلي.
هذا وتحتل الصناعات الغذائية الفلسطينية موقعاً حيوياً ضمن القطاع الصناعي الفلسطيني بشكل عام وضمن قطاع الصناعات التحويلية بشكل خاص، فقد بلغ عدد المؤسسات في صناعات المنتجات الغذائية والمشروبات في الضفة الغربية وقطاع غزة   (2343) منشأة  وتمثل 14% من اجمالي المنشأت الفلسطينية


تشير بيانات الجهاز المركزي للإحصاء أن العائلة الفلسطينية تنفق ما يقارب ( 36 ( % من ميزانيتها على الغذاء، مما يتيح لهذه الصناعات أن تنمو بشكل كبير في ظل هذا الحجم الكبير للطلب المحلي  كذلك فان أهمية هذه الصناعات تزداد نتيجة ارتباطها الشديد بكثير من الأنشطة الاقتصادية الأخرى وخصوصا قطاع الزراعة، حيث يمكن للصناعات الغذائية أن تسهم في تحفيز هذا القطاع مما يزيد من القيمة المضافة للزراعة وتنويع المحاصيل الزراعية، كما أن نمو الصناعات الغذائية من خلال تصنيع الغذاء سوف يلعب دوراً هاماً في زيادة دخل المزارعين في أرضهم، وتخفيف الهجرة إلى المدينة وهي تحديات لا يمكن الاستخفاف بها في الوقت الراهن .

                                                                       ----------------

Palestinian Food Industries Union

 

The sector is led by the Palestinian Food&agriculture Industries Union (PFAIU) which was established in 1995 and reregistered under the No. IA/000104/08. PFIU currently represents 300 company members. PFIU conducts a number of activities aimed at promoting and improving locally made products, offering management and marketing skills training and finally providing assistance for company members in opening export markets. Market studies reveal that the average family spends 36% - 38% of its income on food indicating the importance of this sector and the need for a competitive local industry to provide high quality food products. The total investment in the industry is over than $ 580 million, This Sector Employ more than 18000 workers which represent 18 % of total employment in the industry, and more than 3000 establishments operate in the Palestinian food industries sector in the West Bank and Gaza Strip.

 

 

PFIU Vision

 

"Industrial Union aim to provide Palestinian community with healthy food, with best environmental practices, and to develop quality of food industries with Palestinian flavor"

 

PFIU Mission

 

 : Union to represent interests of food industries companies, and develop food processing industries by conducting the following strategic objectives

1. Participating in drafting the policies and regulation of food industries and develop investment in the sector

2. Participating in increasing the production capacity and develop quality culture and food safety

3. Develop and enhance programs for the promotion of Palestinian food products

4. Work to found developing market share and export readiness by applying strategies and tools to cover members interests and Palestinian community

5. Develop structure for administration, technical, legal, financial resources, human resources, and build distinguished relation with stakeholders

6. Create methods of cooperation between different stakeholders from Public and private sector