شريط الأخبار

حالة الطقس اليوم


أسعار أزواج العملات المباشرة مقدمة من السعودية Investing.com

البورصة الفلسطينية

لمحة عن الاتحاد

تم تأسيس اتحاد الصناعات الغذائية الفلسطينية عام 1995 وذلك لخدمة الأعضاء ومتابعة شؤونهم بهدف ضمان تقديم الخدمات الأفضل للأعضاء والتواصل المستمر، وهو اتحاد صناعي تخصصي مسجل تحت رقم IA/000104/08، ومن البيانات الهامة:-
• يضم اتحاد الصناعات الغذائية حوالي 206 عضو
• يهدف للنهوض بقطاع الصناعات الغذائية
• يمثل قطاع الصناعات الغذائية ما يقارب 23% من حجم الصناعة الفلسطينية
• تنفق العائلة الفلسطينية 36-38 % من دخلها على الغذاء
• يشغل قطاع الصناعات الغذائية قرابة 15000عامل
• تكمن أهمية هذا القطاع بحجم الاستثمار به والذي يزيد عن 580 مليون دولار. 

      
الرؤية المستقبلية:
"اتحاد صناعي يسعى لتأمين المجتمع الفلسطيني بالغذاء الصحي والاستخدام الامثل للبيئة و تنمية و تطوير جودة صناعة الغذاء بنكهة فلسطينية متميزة“


رسالة الاتحاد:
تمثيل مصالح شركات الصناعات الغذائية الفلسطينية و يسعى لتطوير صناعة الغذاء من خلال  تحقيق الاهداف الاستراتيجية التالية:
1. المشاركة في صياغة وتعديل السياسات والتشريعات الخاصة بالصناعات الغذائية وتطويرها وتشجيع الاستثمار في القطاع.
2. المساهمة في رفع القدرة الانتاجية للمنتج الفلسطيني وتطوير ثقافة الجودة والسلامة الغذائية.
3. تعزيز وتطوير برامج خاصة بترويج المنتج الوطني
4. السعي لتحقيق حصة سوقية متنامية وجاهزية للتصدير بتوظيف الاستراتيجيات والادوات المتاحة، بما يحقق مصالح الاعضاء والمجتمع الفلسطيني.
5. تطوير الهيكلية الادارية والفنية والقانونية والموارد المالية والبشرية للاتحاد
6. ايجاد اليات تعاون مع مؤسسات القطاع الخاص والعام ، وبناء علاقة مميزة مع الشركاء على مستوى الوطن.

نبذة عن قطاع الصناعات الغذائية الفلسطينية :
احتلت الصناعات الغذائية أهمية بالغة بالنسبة للاقتصاد الفلسطيني، فقد ساهمت بأكثر من 24% من قيمة الإنتاج، وحوالي 22% من اجمالي الصادرات الفلسطينية، حيث بلغت الصادرات الغذائية الفلسطينية 170 مليون دولار خلال العام 2012 اي ثاني قطاع تصديري بعد الحجر والرخام، لذا فإن  الصناعات الغذائية  تحتل أهمية بالغة نظرا لقدرتها على التصدير وسد جزء كبير من احتياجات المستهلك الفلسطيني.
تعتبر الصناعات الغذائية من أقدم الصناعات المميزة في فلسطين، وتعود نشئته الحديثة إلى مطلع القرن العشرين عندما تأسست بعض المصانع الغذائية ومعامل الحلويات والسكاكر، والتي اتسع نطاقها حتى غدت توفر معظم السلع الغذائية الأساسية للمجتمع الفلسطيني، بحيث توفر اليوم ما يزيد عن 120 سلعة ومنتجا غذائيا وطنيا.
ويمتاز قطاع الصناعات الغذائية الفلسطينية بالحيوة وقابلية التطور نظرا لكونه صناعة تحويلية، تعتمد في الأساس على موارد يتوفر جزئ كبير منها من منتجات القطاع الزراعي الفلسطيني، كما ويفر القطاع الغذائي فرص عمل أكثر من اي من القطاعات الصناعية الأخرى، حيث يشغل حالياً اكثر 15000 عامل وعاملة في مخالف التخصصات، ويشكل ناتج القطاع ما نسبته 24% من الناتج المحلي.
هذا وتحتل الصناعات الغذائية الفلسطينية موقعاً حيوياً ضمن القطاع الصناعي الفلسطيني بشكل عام وضمن قطاع الصناعات التحويلية بشكل خاص، فقد بلغ عدد المؤسسات في صناعات المنتجات الغذائية والمشروبات في الضفة الغربية وقطاع غزة   (2343) منشأة  وتمثل 14% من اجمالي المنشأت الفلسطينية
تشير بيانات الجهاز المركزي للإحصاء أن العائلة الفلسطينية تنفق ما يقارب ( 36 ( % من ميزانيتها على الغذاء، مما يتيح لهذه الصناعات أن تنمو بشكل كبير في ظل هذا الحجم الكبير للطلب المحلي  كذلك فان أهمية هذه الصناعات تزداد نتيجة ارتباطها الشديد بكثير من الأنشطة الاقتصادية الأخرى وخصوصا قطاع الزراعة، حيث يمكن للصناعات الغذائية أن تسهم في تحفيز هذا القطاع مما يزيد من القيمة المضافة للزراعة وتنويع المحاصيل الزراعية، كما أن نمو الصناعات الغذائية من خلال تصنيع الغذاء سوف يلعب دوراً هاماً في زيادة دخل المزارعين في أرضهم، وتخفيف الهجرة إلى المدينة وهي تحديات لا يمكن الاستخفاف بها في الوقت الراهن .