شريط الأخبار

حالة الطقس اليوم


أسعار أزواج العملات المباشرة مقدمة من السعودية Investing.com

البورصة الفلسطينية

نشاطات الإتحاد

يعمل أعضاء مجلس الإدارة ومكتب الاتحاد بغزة بصورة مستمرة وبتواصل مستمر مع الأعضاء لتقديم أفضل الخدمات لتطوير القطاع الصناعي وحسب حاجة المصانع الغذائية من الخدمات والمساعدات التي يحتاجونها، حيث قام الاتحاد في الفترة الأخيرة بالعديد من النشاطات التي قدمت لخدمت الأعضاء ومن هذه النشاطات والبرامج التالي:
أولاً: البرامج:
برنامج التشغيل المؤقت:
عمل الاتحاد وبالتعاون مع الاتحاد العام ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين على دعم المنشآت بعدد من الأيدي العاملة المدفوعة الأجر وعدد من الخريجين الجدد لمدة 6 شهور، استفاد العديد من المصانع من هذا البرنامج في تخفيض تكاليف الإنتاج لديه وقدرته على المنافسة والعمل في ظل هذه الظروف الصعبة.
وتم بعد انتهاء هذا البرنامج تقييم لعمله ودرجة استفادة الشركات منه بالاجتماع مع وكالة الغوث والشركات المستفيدة منه، وقد وعدت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين بتقديم مشروع آخر بنفس الآلية لمدة 3 سنوات سيتم تنفيذه بمجرد الحصول على تمويل له.

مشروع إعادة تجهيز وتهيئة المنشآت الصناعية المتضررة:
قام الاتحاد و بالتعاون مع الاتحاد العام والبنك الإسلامي للتنمية ضمن برنامج تجهيز وتهيئة المنشآت الصناعية المتضررة من خلال دعم المنشآت المتضررة خلال الحرب على غزة  لشراء المعدات والماكينات اللازمة لهم ليتمكنوا من الإنتاج وتوفير المنتجات للسوق المحلي.

مشروع العودة إلى العمل:
تابع الاتحاد مشروع العودة إلى العمل المقدم من شركة البدائل التطويرية للشركات التي استطاعت العمل بعد فتح المعابر التجارية لقطاع غزة وأعادت العاملين لديها لتشغيلهم، حيث قدم هذا المشروع تغطية 70% من تكاليف العمالة التي تم إعادتها للعمل، والجانب الآخر أيضًا قدم هذا المشروع صيانة لمعدات وماكينات كانت معطلة لدى المصانع بسبب الحرب، حيث غطى أيضًا ما يقارب 70% من تكاليف هذه الصيانة.

معرض الغذاء الفلسطيني (غذاؤنا)

قام الاتحاد وبتمويل من صندوق الأقصى والوكالة الأمريكية للتنمية بتنفيذ معرض الغذاء الفلسطيني غذاؤنا في قطاع غزة للمرة الأولى منذ فترة طويلة وبالتزامن مع معرض غذاؤنا بالضفة الغربية، حيث شارك 21 شركة من قطاع غزة والضفة الغربية في هذا المعرض، ولاقى هذا المعرض نجاحًا كبيرًا نتيجة لتوقيته الذي جاء في فترة غرقت فيها أسواق غزة بالمنتجات المستوردة، وجاء هذا المعرض دعمًا وترويجًا للمنتج الوطني.

ثانيًا : العلاقة مع المؤسسات
1. الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية
يعمل الاتحاد وبالتنسيق المستمر مع الاتحاد العام لتقديم الخدمات لأعضائه وتذليل العقبات والمساعدة قدر الإمكان بحل بعض المشاكل التي قد يتعرض لها الأعضاء، حيث عمل الاتحاد مع الاتحاد العام على العديد من المعوقات والبنود، من أهمها:

 قام الاتحاد بتشجيع الأعضاء للمشاركة في معرض منتجات غزة فخر وعزة الذي نفذه الاتحاد العام بتمويل من GTZ حيث شارك في هذا المعرض عدد من شركات الصناعات الغذائية.
 حصر الاستحقاقات المالية والإرجاعات الضريبية المستحقة للشركات على السلطة الوطنية الفلسطينية ورفعها للجهات المعنية لتقوم بصرف هذه المستحقات للشركات.
 حصر جميع المنتجات المستوردة التي لها بديل محلي والتي تنافس المنتجات المحلية في الأسواق وتحديد الجهات التي يتم استيراد هذه المنتجات منها، حتى يتم التقنين من هذه المنتجات أو منعها لتتمكن الشركات من العمل وتشغيل عمالها.
 رفع قائمة بأسماء المواد الخام التي يمنع الجانب الإسرائيلي إدخالها بذرائع أمنية ليتم مناقشتها في الاجتماعات المشتركة مع الجانب الإسرائيلي والسماح بإدخالها.
 بالتنسيق مع وكالة غوث وتشغيل اللاجئين ومع كلية تدريب غزة، حيث تم تدريب عدد من الذكور الإناث كبار السن على بعض الدورات الخاصة بالقطاع الصناعي، وتم فرزهم على المصانع الغذائية ليستطيعوا الدخول في سوق العمل، حيث أن رواتب هؤلاء العمال تغطي من وكالة غوث وتشغيل اللاجئين لمدة 6 شهور.
 سيتم توسيع هذا المشروع وتدريب عدد أكبر من الأيدي العاملة وذلك حسب احتياجات القطاع الصناعي من العمالة المهرة والمدربة، حيث سيتم تدريب هؤلاء الأشخاص في كليات تدريب وكالة غوث وتشغيل اللاجئين وبعد لك يتم فرزهم على المصانع.
 قام الاتحاد برفع قائمة برجال الأعمال من أعضاء الاتحاد الممنوعين من الدخول للأراضي الإسرائيلية للاتحاد العام لدراستها ورفعها للجانب الإسرائيلي لتسهيل مرور هؤلاء الأعضاء ليستطيعوا الدخول للأراضي الإسرائيلية والضفة الغربية.
 يقوم الاتحاد وبشكل دوري ممثلاً بنائب الرئيس بحضور العديد من الاجتماعات المتواصلة مع الاتحاد العام ورؤساء الاتحادات التخصصية والعديد من الوفود الأجنبية والمؤسسات المانحة للحصول على دعم للقطاع الصناعي أو حتى طرح مشاكل الأعضاء.

المنشورات
قضايا الاعضاء
1.  مصانع اللحوم : تواجه مصانع اللحوم مشكلة شح المادة الخام اللازمة للصناعة مما ادى الى ارتفاع سعر هذه المادة وخفض الطاقة الانتاجية، من اجل حل هذه المشكلة قام الاتحاد بترتيب عدة اجتماعات مع وزير الزراعة ووزير المالية ودائرة الجمارك حيث يسعى الاتحاد الى محاولة اعفاء المصانع من الرسوم الجمركية عند استيراد هذه المادة لاغراض الصناعة، من جانب اخر سمح وزير الزراعة للمصانع باستيراد عظام الحبش من اسرائيل من اجل تصنيع هذه المادة محليا. وقد قام الاتحاد بعمل دراسة حول حاجة المصانع الى هذه المادة وتم تسليم هذه الدراسة الى وزارة الاقتصاد من اجل عرضها على اللجنة الاقتصادية المشتركة من اجل العمل على ادخال هذه المادة ضمن كوتا المواد المسموح استيرادها كمدخلات صناعة معفية من الجمرك. من جانب اخر تم طرح موضوع دعم الاستثمار في مزارع ومسالخ الحبش خلال الاجتماع مع مستشار التجارة الخارجية الفرنسي2. الاجتماع مع الاجهزة الرقابية في قطاع الاغذية: تم الاجتماع في مؤسسة المواصفات مع مدير عام ...