شريط الأخبار

حالة الطقس اليوم


أسعار أزواج العملات المباشرة مقدمة من السعودية Investing.com

البورصة الفلسطينية

اتحاد الصناعات الغذائية الفلسطينية يوقع اتفاقية تعاون مع مؤسسة صلتك المرحلة الثانية

هدف توفير 5000 فرصة عمل للنساء، اتحاد الصناعات الغذائية الفلسطينية ومؤسسة "صلتك" يوقعان اتفاقية تنفيذ مشروع خلق فرص عمل للشابات في الجمعيات النسوية العاملة في فلسطين

رام الله – وقع اتحاد الصناعات الغذائية الفلسطينية ومؤسسة صلتك اتفاقية شراكة لتنفيذ إطلاق المرحلة الثانية من مشروع تمكين النساء في مجال تصنيع وتعبئة وتغليف المنتجات الغذائية، حيث تستهدف من خلاله الفئة الشابة من الفتيات بين عمر 18-35 سنة للعمل وتطوير الانتاج وخطوات التصنيع في الجمعيات النسوية.

والبرنامج بدأ في المرحلة الاولى منذ مطلع العام 2018، حيث عمل على توفير 1000 فرصة عمل دائمة ومؤقتة للشابات حسب حاجة الجمعيات النسوية في قطاع غزة والضفة الغربية ، والمرحلة الثانية صُمّمت لتستهدف أيضا الفئة العمريّة بين (18- 35 سنة)، من خلال تلقيهم تدريبات عملية ونظرية في تكنولوجيا الصناعات الغذائية واهم الاساليب المتبعة لتطوير الانتاج وتلبية حاجة السوق الفلسطيني، و يهدف المشروع الى تدريب حوالي 5500 امراء شابة و إيجاد وظائف وفرص عمل دائمة و ظ او مؤقتة لحوالي 5000 منهم، حيث ان مدة المشروع ثلاث سنوات 2019-2021 وتستهدف عدد كبير من الجمعيات النسوية العاملة في فلسطين و بالشراكة مع مصانع الأغذية الرئيسة.

بدوره أشاد بسام ولويل رئيس مجلس ادارة الاتحاد بالشراكة البنّاءة بين اتحاد الصناعات الغذائية ومؤسسة صلتك، والدعم المقدّم من الأخيرة للشعب الفلسطيني وتحديدًا قطاعه الشبابي، الذي يعمل على تطوير الاعمال وزيادة فرص العمل في فئة الشابات من خلال التجربة في المرحلة الاولى من المشروع والذي تميز بدقة التنفيذ وتجاوب الجمعيات النسوية، واشار ان قطاع المنتجات الغذائية من الجمعيات النسوية يشكل حصة سوقية مميزة ويوجد لهذه المنتجات مستهلك فلسطيني وخارجي وهي تحظى بإهتمام لتطويرها وتحسين ظروف العمل لتلبي كل معايير السلامة الغذائية.

ويضيف ولويل "نؤمن في اتحاد الصناعات الغذائية ، ممثل بمجلس إدارته وطواقمه على اختلاف مهماتهم أنّ الإنسان الفلسطيني يستحق الأفضل من الانتاج الغذائي الفلسطيني المميز، وقد أصبحت مثل هذه البرامج التنموية حاجة ملحّة وعملا يُثنى على القائمين عليه ، إذ نتقاطع مع شركائنا بحمل الفكر الاقتصادي التنموي، والإصرار على تثبيت نتائج فعليّة في الميدان تنعكس على المستفيدين من المشروع على قاعدة: نساعد الناس ليساعدوا أنفسهم".

وعن تجربة الشراكة ونجاح المشروع السابق وبإقبال تجاوز التوقعات، أشار مدير مؤسسة صلتك في فلسطين (حسام قرادة): "أن المشروع يأتي ضمن رؤية مؤسسة صلتك في تحقيق نهوض في التنمية في قطاع الشباب العربي (و الذي تتبعه المؤسسة منذ تأسيسها منذ عشر سنوات)، بتحقيق شراكات كما في الشراكة مع اتحاد الصناعات الغذائية الفلسطينية، تهدف لتمويل المشاريع الشبابية، ودعم الشباب في الحصول على الوظائف والمهن ، حيث تميّزت التجربة مع الاتحاد بالمرونة وسرعة التنفيذ المقترنة مع الدقة، والالتزام في المتابعة لطبيعة عمل الجمعيات النسوية، والمشاريع، والمستفيدين من البرنامج، ما أثمر عن نجاح البرنامج". وأوضح قرادة ان صلتك استطاعت ضمن هذا التوجه والرؤية الى توفير حوالي مليون فرصة عمل ووظيفة للشباب العربي منذ تأسيسها منذ عام 2008

ويعزو قرادة أسباب نجاح المشروع علاوة على أداء الطواقم المنفّذة إلى تنفيذ الدراسات الميدانية، وتحديد مستويات الخبرة، واهم احتياجات الجمعيات النسوية، مشيرًا إلى أنّ مساهمة مؤسسة صلتك في المشروع تمثلت بتمويل بناء القدرات والمساعدة التقنية، وتطبيق البرامج على ارض الواقع، يُعدّ قصّة نجاح بحد ذاتها.

يُشار إلى أنّ (صلتك) هي مؤسسة تنموية دولية مقرها في قطر تعمل على تمكين الشباب ومكافحة الفقر من خلال توفير فرص العمل للشباب والشابات، وتعزيز ريادة الأعمال، وإتاحة المجال أمام الشباب للوصول إلى رؤوس الأموال والأسواق، والمشاركة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية. وتحتفل المؤسسة هذا العام بالذكرى العاشرة لتأسيسها ولنجاحها في توفير حوالي مليون فرصة عمل ووظيفة للشباب العربي. وسوف تعقد صلتك بهذه المناسبة حدثاً عالمياً في جنيف في الرابع من شهر اذار القادم بعنوان: تمكين الشباب، النهوض بالمجتمعات بالتزامن مع مرور عشر سنوات على إطلاقها وتمكنها من توفير أكثر من مليون وظيفة للشباب العرب، ويعقد الحدث بحضور ومشاركة أبرز شخصيات الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي والمنظمات الأممية المعنية بالتنمية الإجتماعية والإقتصادية وكبار الشخصيات الدولية المؤثرة والمؤسسات المالية والجهات المانحة ورواد الأعمال وممثلي عدد من الحكومات وشركاء صلتك المحليين والإقليميين في الدول التي تعمل بها صلتك.

وبدورة تحدث مدير عام اتحاد الصناعات الغذائية بسام ابوغليون إلى أنّ "إقبال الشابات ضمن الفئة المحددة كان فائقًا في المرحلة الاولى من المشروع، ويؤشّر على رغبة الشابات الفلسطينيات في تحقيق الذات، واقتحام مساحات النجاح في المجالات التي يؤمنون بها من خلال قطاع الصناعات الغذائية، على اختلاف إمكاناتهم المادية، والأكاديمية والفنيّة"، حيث حقق المشروع في مراحله الاولى قصص نجاح للعديد من الشابات من خلال فتح اعمال خاصة بهم وتطوير اعمال وقيادة جمعيات نسوية تعمل في الصناعات الغذائية، بالاضافة لعمل شراكات مع شركات اغذية فلسطينية للتعاون في تسويق المنتجات، وتطبيق المشروع في مرحلته الثانية خلال ثلث سنوات 2019-2021 يعتبر فرصة ايجابية ومميزة للشابات للدخول لسوق العمل من خلال الفرص التدريبية والنشاطات التي يتم تنيذها والتي ستمكنهم من تحقيق دخل خاص يوفر الحياة الكريمة لهم في قطاع غزة والضفة الغربية.

ويعتبرُ ابوغليون أنّ "روح الشراكة والمرونة في تنفيذ المشروع، كانت عاملًا أصيلًا في إنجاح البرنامج"، ويرتكز البرنامج بشكل أساسي على تحقيق فرص عمل تضمن الاستمرارية للمشروع، بناء على دراسة جدوى ودراسة منهجية الجمعيات الراغبة بالالتحاق بالمشروع.

ويضيف الى أن الكثير من الشابات الفلسطينيات تواجه العديد من الصعوبات والتحديات في إطلاق حياتهم المهنية، نظرًا لطبيعة السوق الفلسطينية، وفرص العمل، والوضع الاقتصادي، ما يجعل مشروع " تمكين النساء في مجال الصناعات الغذائية" نقطة بداية لإطلاق الحياة المهنية لأي شابة".



الأحد | 17/02/2019 - 12:56 مساءً